200 دولار جديدة سيدفعها الوافدون إلى سورية…واتهامات للحكومة باتباع عقلية الجباية

قرار حكومي جديد نقلته “صحيفة الوطن” المقربة من الحكومة السورية في تاريخ 28 تموز البارحة، أكدت فيه إلزام العائدين إلى سورية بدفع مبلغ مالي جديد يبلغ 200 دولار أمريكي وذلك مقابل إجراء فحص كورونا سريع بالإضافة إلى يوم واحد في الفندق.

حيث ذكر مصدر الخبر أن ال 200$ هي مبلغ مضاف إلى التذكرة يسدد مع شرائها مباشرةً، وأكد أن هذا الاجراء الذي وافقت عليه “اللجنة المكلفة التصدي لفيروس كورونا” جاء بعد قيام عدة شركات ووكالات معتمدة تعمل في مجال توريد المعدات الطبية باستيراد وبيع “الكيتات” اللازمة لوزارة الصحة.

قد يهمك أيضًا: إلزام كل فرد بصرف 100 دولار بسعر البنك المركزي عند دخول الحدود السورية

هذا وقد ادعت وسائل إعلام حكومية، أن الوافدين يعبرون عن امتنانهم لهذا الإجراءات ويصفون ال 200$ بالرقم المقبول جداً، إذ أنهم كانوا أول المستفيدين من هذا القرار…!

الجدير بالذكر أن الحكومة السورية كانت قد فرضت سابقاً على الوافدين إلى سورية تصريف مبلغ 100$ بسعر المصرف المركزي الذي يبلغ نصف سعر الدولار الفعلي في السوق السوداء، وحينها أثار هذا القرار امتعاض الكثير من الجهات وتم وصف الأمر بأن الحكومة السورية بدأت تتعامل بعقلية الجباية وفقدت البوصلة وذلك من طرف أشخاص مقربين من جهات الرسمية على وقع تفاجئهم من هكذا قرار.

يتابع البعض معلقاً على إثر قرار سابق يلزم الخارجين من سورية بدفع 100$ لقاء فحص كورونا: كيف يمكن لفحص كورونا أن يكلف 100$ عند الخروج و200$ عند الوفود إلى البلد، أم أنها فرق أجرة يوم واحد في الفندق…؟

قد يهمك أيضاً: قرار من الحكومة اللبنانية يشترط على السوريين إجراء فحص طبي بقيمة 100 دولار لدخول أراضيها.