حتى نعود إلى مستويات 2010… يجب أن يرتفع متوسط الرواتب إلى 310 آلاف ليرة

في تقرير صحفي نشرته إحدى الصحف السورية سابقاً بينت أن متوسط الراتب الشهري المطلوب للوصول إلى القوة الشرائية ذاتها التي كان يملكها الموطن في عام 2010 يجب أن يكون 310 آلاف ليرة سورية، مما يعني أنه يتطلب الأمر رفع الأجور الحالية بنسبة 420% ولتحقيق ذبك يتوجب على الحكومة إنفاق 500 مليار ليرة سورية شهرياً.

حيث أن متوسط الرواتب الشهرية ارتفع من 11,500 ليرة سورية في 2010 إلى حوالي 60,000 ليرة سورية عام 2020. و بمقارنة بسيطة بين فرق سعر تداول الليرة السورية حينها وما وصل إليه الآن يمكن اكتشاف عمق الفجوة التي خلفتها الأزمة، فالمواطن السوري العادي كان يحصل بالمتوسط على 230$ شهرياً أما الآن فتحول متوسط الراتب إلى 24$.

أوضح التقرير أيضاً أن أسعار السلع والمواد الأساسية زادت خلال الأشهر الأولى من 2020 بمقدار يعادل الزيادة التي حصلت منذ بداية الأزمة حتى نهاية 2019، حيث يتوقع أن تستمر الأسعار بالزيادة مع استمرار الوضع الاقتصادي المتردي للبلد في ظل الفساد و العقوبات الاقتصادية.

انضم للنقاش