الدولار يتلقى ضربة أخرى لصالح اليوان الصيني، والليرة لا زالت شبه مستقرة

سجل سعر الدولار تراجعا ملحوظاً أمام العملات الخطرة في تداولات اليوم الثلاثاء، فيما أسهمت الآمال بشأن التوصل للقاح لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وصفقات الاندماج بين الشركات الكبرى، بزيادة شهية المستثمرين على العملات الخطرة، بحسب ما نشرته وكالة “رويترز”.

وقفز سعر اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في 16 شهرا، في الوقت الذي تشير فيع سلسلة من البيانات الصينية إلى تعافي اقتصادي قوي في الصين، فيما لاقى الدولار الأسترالي دعما من قبل محاضر السياسات الواردة من اجتماع البنك المركزي الأسترالي الذي لم يشر إلى أية عمليات خفض أخرى في أسعار الفائدة.

وهبط مؤشر الدولار إلى 92.830، متراجعا من أعلى مستوى لامسه خلال شهر في الأربعاء الماضي (93.664).

أما أسعار الذهب فقد استفادت من ضعف الدولار المستمر وارتفعت إلى مستويات قياسية جديدة مقارنة مع أداء الشهر الحالي لتصل أونصة الذهب إلى 1971 دولار.

بالنسبة لليرة السورية فقد كان الاستقرار الجزئي سيد المشهد حيث لم تشهد تداولات الليرة حتى الساعة أي تغير يذكر، إلا تحسن طفيف في العاصمة دمشق بنسبة 0.23%، ليصل الدولار الواحد إلى 2160 ليرة فيها.