أسعار السيارات في سوريا الأغلى عالميًا ومضاعفة 4 مرات عن بلد المنشأ 

13/09/2023

كشف تقرير نشرته صحيفة محلية أن سعر السيارة من طراز كيا سيراتو 2020 بلغ 800 مليون ليرة، في وقت تعد فيه أسعار السيارات في سورية الأغلى عالمياً بسبب الرسوم الجمركية المفروضة عليها من قبل الحكومة، حيث بات سعرها مضاعفاً أربع مرات عن سعرها في بلد المنشأ. 

سوريا الأغلى عالميًا بأسعار السيارات بسبب الضرائب الباهظة: 

نقلت الصحيفة عن الخبير الاقتصادي "شادي الحسن"، أن أسعار السيارات في سورية الأغلى عالمياً بسبب الضريبة الجمركية المفروضة على أي سيارة تدخل البلد، ما يؤدي إلى مضاعفة السعر أربع مرات من سعرها الحقيقي في بلد المنشأ. 

وذكر التقرير نقلاً عن تاجر سيارات، إن أسعار السيارات الكورية كـ"كيا ريو" موديل 2008-2011 وصل إلى 190 مليون ليرة سورية، وسعر "هيونداي أفانتي" و "كيا سيراتو" إلى 250 مليوناً. 

أما سعر "لانسر" موديل 83 فيصل إلى 50 مليوناً، أما عن سعر "المازدا " موديل 83 فيبلغ سعرها 65 مليوناً، فيما بلغ سعر "هونداي سوناتا" و"كيا سيراتو" موديل 2020 حوالي 800 مليون. 

وتابع الخبير "الحسن"، أن الموظف في القطاع العام يحتاج إلى جمع رواتب 50 عاماً على الأقل لكي يتمكن من شراء سيارة من النوع المستعمل، موضحاً أن 50% ممن يمتلكون سيارة لا يستخدموها إلا للضرورة القصوى، في ظل غلاء البنزين. 

وسمح قرار "مجلس الوزراء" الصادر في 25 أيار 2022، باستيراد مكونات تجميع السيارات بأنواعها وفق نظام (CKD) لشركات تجميع السيارات المرخصة وفق نظام الصالات الثلاث والشركات الحاصلة على إجازة استثمار على أساس ثلاث صالات. 

وتوقف استيراد جميع مكونات السيارات إلى سورية والمستخدمة في تجميع السيارات منذ تشرين الثاني (نوفمبر) عام ٢٠١٩، إثر مخاوف الحكومة من استنزاف القطع الأجنبي لخزينة الدولة. 

كما أوقفت سورية استيراد السيارات الكاملة منذ 2011، وسمحت فقط باستيراد قطع السيارات وتجميعها محلياً، واتبعت سياسة ترشيد الاستيراد وحماية القطع الأجنبي، لتأمين السلع الأساسية للمواطنين والتخلي عن استيراد الكماليات. 

وبحسب إحصائيات مديرية الإحصاء والتخطيط في "وزارة النقل" يقدر عدد السيارات في سورية بنحو 2.5 مليون سيارة، وارتفع عدد المركبات خلال عام 2022 لأكثر من 45 ألف سيارة سياحية قياساً بالعام الذي سبقه، وارتفع عدد السيارات السياحية العامة 700 سيارة للفترة ذاتها. 

وتحتل محافظة دمشق المرتبة الأولى بعدد السيارات المسجلة، بحسب الإحصائيات الرسمية، وجاءت محافظة حلب في المرتبة الثانية، ومحافظة ريف دمشق في المرتبة الثالثة، فيما حلت محافظة حمص رابعاً ومحافظة حماة حلت في المرتبة الخامسة، أما محافظة طرطوس فحلت في المرتبة السادسة، وبعدها جاءت محافظة اللاذقية سابعاً في عدد المركبات المسجلة. 

شارك رأيك بتعليق

1 تعليق
Inline Feedbacks
View all comments
العنيد
8 شهور

خسارة أن يحكم سوريا رجل يفتقر إلى شعوره بالذنب أن يدمر بلد و يجوع شعب لا يستحق الجوع

مقالات متعلقة: