يحوّل الصحراء القاحلة إلى واحة... ابتكار قد يقلب موازين الاقتصاد الزراعي في العالم - الأخبار

يحوّل الصحراء القاحلة إلى واحة... ابتكار قد يقلب موازين الاقتصاد الزراعي في العالم

21/10/2021

في بداية مارس/آذار الأسبق، سافر فريق علمي إلى دبي لزراعة البطيخ، والكوسا، والدخن اللؤلؤي، في قطعة من الأرض لا تعدو عن كونها صحراء قاحلة. وبعد 5 أشهر، امتلأت الأرض القاحلة بصفوف من الأوراق الخضراء التي تتخللها الفواكه والخضراوات الطازجة.

إذا كنتم تتساءلون عما حدث، فقد أصبح هذا الأمر ممكناً بفضل مادة تُدعى سائل "نانوكلاي"(Liquid Nanoclay)، وهو ابتكار جديد أنتجته الشركة النرويجية الناشئة "Desert Control".

ويتكون سائل "نانوكلاي" بشكل أساسي من مكونات بسيطة، هي الماء والطين فقط، وصممته الشركة ليتم رشه على الرمال أو التربة الرملية.  إذ يلتصق السائل بجزيئات الرمل بشكل يعزز احتباس الماء، ويغني التربة بالمغذيات الأساسية للنباتات.

ووفقاً لشركة "Desert Control"، يزيد هذا الخليط من خصوبة التربة الرملية الفقيرة بالمغذيات، كما أنه يقلل من استخدام المياه بمقدار النصف. وإلى جانب ذلك، يمكن للسائل أن يحول الأراضي القاحلة إلى أراضي صالحة للزراعة خلال 7 ساعات فقط، وفقاً لما ذكرته الشركة.

من رمال قاحلة إلى تربة خصبة:

في الواقع إن فكرة هذه المادة بحد ذاتها ليست بالجديدة، إذ ابتكر العالم النرويجي "كريستيان أوليسن" سائل "نانوكلاي" في منتصف العقد الأول من القرن الـ 21.

لكن تقنية "Desert Control" الجديدة هي التي تشكل الفرق، حيث تحول التقنية الطين السميك إلى سائل "يكاد يكون رقيقاً مثل الماء"، وفقاً لما شرحه المدير التنفيذي للشركة، "أولي كريستيان سيفيرتسين".

وعند رش ذلك السائل في الرمل، يستطيع "التسرب إلى الأسفل والترشح" بفضل قوامه المعدل، بعد أن قللت الشركة حجم جزيئات الطين بتقنيات متقدمة حسب ما ذكره " سيفيرتسين".

وقال المدير التنفيذي: "يمكنك تطبيقه (سائل نانوكلاي) باستخدام أي تقنية ري معروفة"، وأضاف: "يمكنك حتى استخدام مرشة".

وتُعتبر زراعة المحاصيل في الصحراء أولوية مهمة في الإمارات العربية المتحدة، إذ أنها ترغب في زيادة الأمن الغذائي. وحالياً، تستورد البلاد حوالي 90% من طعامها.

اختبارات ودراسات منذ 2018:

وفي عام 2018، عقدت "Desert Control" شراكة مع المركز الدولي للزراعة الملحية (ICBA) في دبي لبدء إجراء الاختبارات المعملية والميدانية.

وتم إغلاق المعامل بسبب فيروس كوفيد-19، ولكن لا تزال التجارب الميدانية تسير على ما يرام، حسب ما قالته المديرة العامة للمركز، "أسمهان الوافي".

ومع زيادة التصحر على الصعيد العالمي، يمكن للابتكارات التي تسمح للمحاصيل بالازدهار في المناطق القاحلة أن تساهم في دعم الإمدادات الغذائية في العديد من البلدان.

وقالت عالمة التربة من جامعة "كرانفيلد" في المملكة المتحدة "جاكلين هانام": "إنه ابتكار فريد حقاً"، إذ أنه قد يقلل من متطلبات الري.

ومع ذلك، تحذر "هانام" من هشاشة الأنظمة البيئية الصحراوية، فقالت: "إنك تضع شيئاً مختلفاً تماماً في هذا النظام الصحراوي، وهو أمر لا يكون موجوداً عادةً".

ولضمان عدم إلحاق الضرر، أشارت "Desert Control" إلى أهمية التعاون مع طرف ثالث، مثل المركز الدولي للزراعة الملحية، الذي يتسم بالخبرة في اعتماد التقنيات الزراعية في هذه الأنواع من البيئات.

النفقات والتكاليف عقبة أساسية:

يُعد المصدر الرئيسي لتردد "أسمهان الوافي" فيما يتعلق بسائل "نانوكلاي" هو النفقات، إذ صرح المدير التنفيذي للشركة أن كلفة علاج الرمال تتراوح ما بين 2 دولار إلى 5 دولارات للمتر المربع.

وجمعت "Desert Control" مبلغ 5 ملايين دولار بين سبتمبر/أيلول من عام 2019 إلى مارس/آذار من عام 2020 وفقاً لسيفيرتسين.

وبهذا المبلغ، تطور الشركة وحدتين ستكونان قادرتين على إنتاج 40 ألف لتر من سائل "نانوكلاي" خلال ساعة، وهو يكفي ليغطي مساحة تتراوح ما بين ألف إلى ألفين متر مربع، حسب ما ذكره.

وتخطط الشركة أيضاً تطوير وحدة متنقلة قادرة على إنتاج 10 أضعاف تلك الكمية، مما سيخفض التكاليف.

وقالت "الوافي": "إذا كانوا قادرين على خفض الأسعار وجعلها في متناول البلدان الأقل دخلاً، فقد يكون لذلك تأثير كبير جداً على الأمن الغذائي، وقدرة العديد من تلك البلدان على استخدام محاصيلها الخاصة". 

شارك رأيك بتعليق

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات متعلقة:

أسعار الصرف في

2021/12/8 19:08 شراء مبيع
دولار: 3510 3550
يورو: 3975 4025
ليرة تركية: 251 259