عند جمع رأس المال لمشروع تجاري... أخطاء هدامة ينبغي عليك تجنبها - الأخبار

عند جمع رأس المال لمشروع تجاري... أخطاء هدامة ينبغي عليك تجنبها

28/07/2021

في تقريرٍ نشرته وكالة "فوربس" استعرضت "هيلينا مورفي" مؤسسة شركة "رايزينج بارتنرز" Raising Partners للدعم الاستثماري، بعض الأخطاء التي وقعت بها والمشاكل التي واجهتها في مرحلة جمع التمويل. وفي السطور التالية، سنعرض لكم وسائل لتجنب بعض المشاكل التي من شأنها أن تؤدي بالنشاط التجاري إلى الانهيار عند جمع التمويل.

المرحلة الأكثر حساسية عند جمع التمويل:

في بداية طريق رجل الأعمال إلى البحث عن تمويل مناسب لشركته هناك الكثير من القرارات التي يجب اتخاذها خلال هذه المرحلة وحصرًا بشكل مبكر.

حيث يتعين على المؤسسين النظر في التقييم، واختيار المستثمر المناسب وتحديد ما إذا كانوا سيفضلون التمويل الجماعي أم لا، وهنا يمكن ارتكاب أخطاء فادحة.

فاختيار عدة ممولين ذوي توجهات وعقليات تجارية مختلفة، سيحكم على عملك بالفشل، وقد تجد نفسك ضائعًا أمامهم لا تستطيع التوفيق. من البداية يجب الجلوس على طاولة واحدة، والتناقش حول أهداف الشركة وماهية عملها ورؤيتها في المستقبل القريب والبعيد على حدٍ سواء.

أما في حال فضل أو اضطر مؤسس الشركة لاختيار التمويل الفردي، فيجب عليه تحديد مدى صلاحيات الممول في التدخل بالعمل، وهنا أيضًا ينبغي الاتفاق على خطط للمستقبل.

إهمال هذه الأمور في البداية، والسير على مبدأ أن المهم جمع المال ومن ثم ستحل المشاكل نفسها، ما هو إلا سذاجة سيدفع مؤسس الشركة ثمنها عاجلًا أم آجل.

خطأ شائع: صياغة موازنة غير منطقية

من المهم للغاية التركيز على الأرقام والبيانات المتوفرة في متناول يديك بشكل مجرد بعيدًا عن الخطط والأحلام، ثم الاستفادة من تجارب الشركات الناشئة أثناء العمل على الموازنة المالية للتأكد من منطقية الأرقام. كل هذه الخطوات هي أمور مطلوبة حتى في مرحلة ما قبل جمع الإيرادات، وليس من الحكمة تأخيرها.

تقول "مورفي" إنه من المنظور النموذجي، يبحث الممولون عادةً عن الشركات التي تفهم حقاً التحليل الجمعي ومعدلات التغيير ومحركات اكتساب العملاء.

والفجوة الأكبر في نماذج الأعمال تميل إلى أن تكون بين قواعد التكلفة المتوقعة والفعلية، حيث يبالغ معظم المؤسسين في تقدير المبلغ الذي سيحققونه في المبيعات، ويقللون من التكاليف والمدة التي سوف يستغرقها تحقيق الأهداف.

وبالانتقال إلى التفاصيل، تقول "مورفي" إن المؤسسين يميلون إلى التقليل من النفقات الأساسية كالرواتب وأسعار السوق ونفقات التوظيف والإنفاق التسويقي المطلوب وتكاليف المكتب.

عدم الاستعداد للمشاركة:

ينبغي أن تفرض الشركة وجودها على السوق وتحسّن من المشاركة والتعاون مع الشركات الأخرى. فتركيز المؤسسين على اكتساب العملاء فقط دون محاولة الاستفادة من تجربة الآخرين والمشاركة هو بمثابة علامة حمراء كبيرة تبعد الممول.

غض الطرف عن مواضع الخطأ:

تقول "مورفي" إنه لابد من التخلص من الأخطاء التي يتم ارتكابها والنظر إلى موضع الخطأ بوضوح، وهي خطوة ضرورية لأبعد حد "رغم كونها عملية مؤلمة للغاية".

عندما يتعلق الأمر بالتجارة والاستثمار، فالعديد من الناس غير مستعد لمواجهة أخطائه بصورة واضحة، حيث يصيبه التكبر ويصر على رؤية البناء ينهار أمام عينيه حتى يقتنع بأن أساساته ضعيفة، فإذا كنت من هذا النوع نبشرك بعدم وجود ممول ساذج بما فيه الكفاية للتعامل معك.

شارك رأيك بتعليق

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات متعلقة:

أسعار الصرف في

2021/9/21 18:58 شراء مبيع
دولار: 3465 3515
يورو: 4057 4121
ليرة تركية: 396 407