بعد كسرها مقاومة ال 1921 …أونصة الذهب نحو مزيدٍ من الارتفاع

كسرت أونصة الذهب خلال الأسبوع الأخير حاجز ال 1921 الذي يعتبره الخبراء مقاومة قوية في طريق وصول سعر الأونصة إلى قيمة ال 2000 دولار المنشودة من قبل الفئة المعتمدة على الذهب من المستثمرين، حيث يقف في طريق مؤشرات صعود الذهب حالياً مقاومة وحيدة متبقية قبل ال 2000 وهي قيمة ال 1987 دولار التي كادت أن تُكسر في وجه الارتفاع المتسارع في أسعار الذهب اليوم.

حيث استقرت أسعار الذهب في الأيام القليلة الماضية على قيمة 1975 دولار للأونصة، لكنها شهدت ارتفاعاً مفاجئاً اليوم لتصل في ذروتها إلى 1984 دولار وذلك قبل أن تهبط سريعاً إلى حدود ال 1970 لحظة كتابة هذا التقرير.

ماذا يتوقع الخبراء؟

تظهر أمامنا على الساحة معطيات عديدة تنذر بارتفاع أونصة الذهب خلال الأسبوع الحالي وكسرها المقاومة الوحيدة المتبقية قبل حاجز ال 2000، أهمها:

  • فكرة تأجيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، بسبب عدم الاستقرار وضبابية الرؤية.
  • الاقتصاد الأمريكي يتعرض لأكبر انكماش اقتصادي منذ الكساد الكبير.
  • عزل عدة مناطق في العديد من الدول لانتشار الموجة الثانية والثالثة من جائحة كورونا، منها اليابان.
  • التدفقات النقدية على صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب.

حيث يؤكد المستثمرون في هذا الوقت ابتعادهم عن البيع بسبب الاتجاه المتصاعد للأونصة والجميع يتحدث حالياً عن الشراء وسط توقعات لأونصة الذهب بمزيدٍ من الارتفاع، مبتعدةً عن قيمة الدعم 1958 ومتجهةً بشكل مباشر نحو كسر حاجز ال 2000.